12:05 م August 5, 2021

الغصاب: إطلاق مبادرة «عودة الحياة للتعليم» لتحفيز الطلبة


دعا وزارتي التربية و التعليم العالي إلى تبني المبادرة


كتب إبراهيم سالم

دعا عضو هيئة التدريس في كلية التربية الأساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أ. د. عبدالله الغصاب إلى اطلاق مبادرة «عودة الحياة للتعليم».
وقال الغصاب في تصريح صحافي: إنه مع استعدادات الدولة للعودة للحياة بصورة طبيعية في مختلف مؤسساتها، فإنه آن الأوان لاطلاق العديد من المبادرات الهادفة التي تسهم في رفع الوعي المجتمعي لجميع فئات المجتمع وخاصة طلبة المدارس والجامعات.
وأضاف أنه ومن هذا المنطلق فإننا نطلق المبادرة الوطنية الحوارية (عودة الحياة للتعليم) بين الطلبة والأساتذة لاكتساب الشباب والطلبة المهارات اللازمة قبل العودة للقاعات الدراسية، مشيرا إلى أن المجتمع التعليمي والأكاديمي أصبح في حاجة ماسة إلى عودة الحياة بالصورة الطبيعية مع اتخاذ جميع الاشتراطات والاحترازات الصحية في ظل استمرار جائحة كورونا.
وذكر الغصاب أن المبادرة تهدف إلى تعريف المجتمع التعليمي والجامعي بطرق وأساليب استخدام تكنولوجيا التعليم وتطويع كل الوسائل التعليمية لاستخدامها في تعليم وتثقيف الطلبة، وتعريفهم بطرق وأهمية الوقاية من فيروس كورونا خلال تواجدهم داخل الفصول والقاعات الدراسية، حفاظاً على صحتهم وسلامتهم.
وأشار الغصاب إلى أن المبادرة تهدف أيضا لتمكين الطلاب والطالبات من دعم بعضهم بعضا من خلال مجموعات عمل مشتركة تحفز الطلبة على المشاركة الفعالة والإيجابية لتجاربهم ومناقشة التحديات في حياتهم اليومية وإيجاد أفضل السبل لمواجهتها، مشيرا إلى أن المجموعات ستسهم في تعزيز شعور الطلبة بالدعم من محيطهم وأقرانهم وترسيخ السلوكيات المجتمعية الإيجابية في نفوسهم والتأهيل النفسي، وتوعيتهم وصقل شخصياتهم، بالإضافة إلى تنمية وبناء القدرات وإعدادهم بأفكار ومعلومات تجعلهم يتحلون بثقافة الحوار ومهارات التفكير، ويتبنون مفاهيم وممارسات جودة الحياة.
وشدد الغصاب على ضرورة اطلاق مؤسسات المجتمع المدني وجمعيات النفع للمبادرات الإيجابية التي تهم الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم لتسهم في رفع الوعي المجتمعي واستعداد المواطنين والمقيمين إلى عودة الحياة إلى طبيعتها مع بداية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2021/2022، مع استمرار الجائحة.
واختتم الغصاب داعيا مسؤولي وزارتي التربية والتعليم العالي لتبني المبادرة والتنسيق من أجلها التي ستسهم في رفع الوعي الطلابي ضد مخاطر فيروس كورونا، كما ستسهم في ثقل الطلاب والطالبات بالمعلومات والمواهب المختلفة.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

الموضوعات المتعلقة

العدد اليومي لـ #بوبيان_نيوز

أخبار جديدة
القائمة