2:24 م December 9, 2021

يدعون للاحتجاج والعصيان المدني حتى «إسقاط الانقلاب»

دعا وزراء في «ائتلاف القوى المدنية» في السودان، اليوم الخميس، الشعب إلى الاحتجاج حتى إسقاط الانقلاب، كما حضوا موظفي الحكومة على الانضمام إلى العصيان المدني.

وأعلن الوزراء رفضهم لـ«محاولة الانقلاب»، وطالبوا العسكريين بـ«العدول عن الإجراءات غير الدستورية».

ولليوم الرابع على التوالي، واصل متظاهرون سودانيون، الخميس، احتجاجاتهم على قرارات قائد الجيش السوداني الفريق أول عبدالفتاح البرهان حلّ مؤسسات الحكم الانتقالي، فيما تتصاعد الضغوط الدولية من أجل عودة المدنيين الى السلطة.

وأعاد المتظاهرون نشر العوائق في الطرق لقطعها، بينما أفادت مصادر طبية عن مقتل سبعة متظاهرين وجندي الاثنين، ووصول جثث أخرى الى المستشفيات نتيجة أعمال عنف في الأيام التي تلت.

كما شهدت بعض المناطق حالة إغلاق في المتاجر.

وأعلن البرهان، الاثنين، حلّ مجلس السيادة والحكومة وفرض حال الطوارئ في البلاد، بعد أن أوقف الجيش معظم الوزراء والمسؤولين المدنيين في السلطة. وأثار ذلك غضبا في الداخل، وانتقادات في الخارج، وأوقف عملية انتقالية بدأت منذ سنتين بشراكة صعبة بين العسكر والمدنيين الذين قادوا انتفاضة عارمة غير مسبوقة أسقطت عمر البشر، وكان يفترض أن تنتهي بانتخابات وتسليم السلطة الى حكومة مدنية بالكامل.

وقال مدير الطب الشرعي السوداني هشام فقيري الخميس لوكالة «فرانس برس»، «يوم الاثنين في الخرطوم، دخلت إلى المشارح سبع جثث لمتظاهرين وجثة جندي من قوات الدعم السريع.. في الأيام التالية، وصل عدد من الجثث بسبب أحداث العنف، وظهرت عليها آثار ضرب بأدوات حادة».

ولا تزال شوارع العاصمة السودانية تشهد انتشارا أمنيا مكثفا للجيش وقوات الدعم السريع. وتعمل القوى الأمنية إلى إزالة المتاريس والعوائق التي أقامها المحتجون لإغلاق الطرق. لكن المتظاهرين يعيدونها عقب مغادرة قوات الأمن، وفق ما قال أحد المحتجين.

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

الموضوعات المتعلقة

العدد اليومي لـ بوبيان نيوز

أخبار جديدة
القائمة