في سن الثلاثين.. «فينالدوم» يخرج من الظل مع منتخب هولندا

من شاهد المباريات الثلاث الأولى للمنتخب الهولندي سيفهم سبب تعاقد باريس سان جرمان الفرنسي الطموح معه: جورجينيو فينالدوم مهندس الهجوم والهداف والقائد، سيكون مرة أخرى أحد الأعمدة الأساسية لـ”البرتقالي” أمام تشيكيا في ثمن نهائي بطولة كأس أوروبا 2020 الأحد.

قال الدولي الهولندي السابق مساعد مدرب المنتخب رود فان نيستلروي في مقابلة مع صحيفة “ألخيمين داخبلاد” الجمعة “نحن نركز كثيراً على (ممفيس) ديباي. ذلك أمر مستحق (…) لكنه مدين كثيراً في هذه البطولة لجورجينيو فينالدوم. تكاملهما واضح”.

وأضاف نجم مانشستر يونايتد السابق الذي لعب 70 مباراة دولية إن “+جيني+ يبدو أكثر في الظل، لكن وظيفته لا تصدَّق. هل هو القائد الحقيقي للمنتخب؟ لا أعرف. لكن يبدو الأمر كذلك. لديه الخبرة والموهبة”.

في الثلاثين من عمره، يبدو أن اللاعب المتحدر من روتردام قد تجاوز مساراً جديداً على أي حال. بعد خمسة مواسم في ليفربول (لقب دوري أبطال أوروبا، ولقب بريميرليغ)، سينضم إلى باريس سان جرمان في آب/أغسطس المقبل، ولا يمكن لأدائه في بطولة كأس أوروبا سوى إثبات صحة قرار النادي الفرنسي الذي يحلم باللقب الأوروبي العريق.

– “لاعب الظل” –
في بطولة أوروبا، سجّل فينالدوم ثلاثة من الأهداف الثمانية لهولندا (أفضل هجوم في دور المجموعات): الأول في الفوز 3-2 على أوكرانيا، ثم بثنائية أمام مقدونيا الشمالية (3-صفر)، ليتمّ اختياره “رجل المباراة” من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا).

سجّل فينالدوم حتى الآن 25 هدفاً مع المنتخب، متفوقاً بهدف على الأسطورة ماركو فان باستن (24) الذي يقرّ بمستواه لكن من دون حماسة زائدة.

قال فان باستن إن “جورجينيو يبرز كلاعب أساسي لدي بور. إنه منظم ممتاز وعلاقته مع ديباي رائعة (…) لكنه لن يكون أبداً الشخص الذي سيحدث الفارق. إنه أكثر لاعب الظل”.

رأي فان باستن لاقى معارضة من المدرب الألماني يورغن كلوب الذي سعى جاهداً من دون جدوى إلى منع رحيل فينالدوم عن ليفربول.

وقال كلوب “إنه حلم لأي مدرب، إنه أحد أذكى اللاعبين الذين حظيت بامتياز تدريبهم (…) لديه كل ما تحتاجه”.

هذا الذكاء في اللعب يمنح فينالدوم تنوعاً نادرًا على هذا المستوى. فقد لعب في كل مراكز خط الوسط خلال مسيرته، وساعد في قلب الدفاع، بل لعب كمهاجم في أول ظهور له في مع أيندهوفن.

– “حب واحد” –
في الموسم الماضي، كان فينالدوم أكثر لاعبي كلوب استخداماً، حيث شارك في 51 ظهوراً بالقميص الأحمر الشهير، والجميع على دراية بتأثيره في غرفة الملابس، حيث يكون كما مع المنتخب، أحد القادة في غرفة الملابس.

قال عنه الهداف الإنكليزي السابق آلان شيرر “إنه السيد تناسق”، واضعاً إياه في مرتبة عالية جداً بقائمة أفضل لاعبي الموسم في العام الذي توج به ليفربول بطلاً للدوري الإنكليزي (2019-2020).

وأضاف شيرر “لقد حصل على علامة 8/10 أو أكثر في كل مباراة. لقد ساعدت جودة تمريراته وطاقته وحيويته ثلاثي الهجوم (المصري محمّد صلاح، السنغالي ساديو مانيه، والبرازيلي فيرمينو) على التألق”.

تلك الشخصية القوية لفينالدوم برزت خارج الملعب هذا الأسبوع، حيث دعا ويفا إلى التدخل في المباريات التي تشهد إهانات عنصرية في المدرجات.

وقال “أعتقد أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يجب أن يحمينا. يمكنهم إيقاف المباراة في حالات مماثلة. لا ينبغي أن تكون مسئولية اللاعبين”.

وتخوض هولندا مباراة ثمن النهائي في بودابست، وقعت حوادث عنصرية وتمييزية عدة خصوصاً تجاه المثليين. وعليه، أعلن فينالدوم أنه سيرتدي خلال المباراة شارة كتب “وان لوف” (حب واحد) لدعم قضية المثليين.

أضف تعليقا
الموضوعات المتعلقة

تصفح عدد ‎#بوبيان_نيوز عدد الأحد 2 أكتوبر 2022 بصيغة الـPDF عبر الرابط التالي

أخبار جديدة