10:11 م June 30, 2022

دوار طريق 500 بـ ⁧‫#الوفرة‬⁩… نموذج للمعاناة والإهمال

تستمر المعاناة اليومية من تطاير الحصى والحفر في الكثير من الطرق، ويمثل دوار طريق 500 بمنطقة الوفرة والقريب من محطة مياه «ضخ الوفرة» النموذج الأبرز لتلك الترديات، التي باتت تشكّل «أزمة حقيقية» تهدد سلامة المواطنين وممتلكاتهم.

وقد تحول دوار طريق 500 إلى فخ للعابرين، وبات يتسبب يومياً في الكثير من الحوادث التي تقع بسبب إهمال صيانة الدوار من قبل قطاع الصيانة في وزارة الأشغال. ورغم تقديم شكاوى رسمية للوزارة منذ أشهر، بسبب الحفر والحصى وسوء حالة الدوار، فإن قطاع الصيانة في «الأشغال» لم يتحرك ولم يعر الموضوع أي اهتمام.

المقيمون في المنطقة ممن يسلكون الدوار بشكل يومي عبَّروا عن استيائهم الكبير من الحفر العميقة والكبيرة، والتي تؤدي إلى أعطال في السيارات أو حوادث مميتة في بعض الأحيان، ورغم تلك المعاناة، فإن «الأشغال» دائما ما تتذرع بأنه لا توجد عقود صيانة للمنطقة.

«الجريدة» التي استطلعت الوضع الكارثي للدوار نقلت عن القسم الأكبر من العابرين للطريق عدة تساؤلات، مفادها: إلى أي مدى تظل أرواح الناس رخيصة في أعين وزارة الأشغال، في ظل أزمة الطرق التي أضرت بممتلكات المواطنين، وأفقدت الكثير منهم أرواحهم، وكان آخرها حادث المنهول الطائر؟

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

الموضوعات المتعلقة

العدد اليومي لـ بوبيان نيوز

أخبار جديدة