1:20 ص September 20, 2021

أرتيتا تحت الضغط.. ووست هام في القمة!

استبشر عشاق أرسنال بمستقبل الفريق تحت إشراف المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا، غير ان نتائج «المدفعجية» في مستهل الموسم بدأت في طرح علامات استفهام وذلك بعدما خسر أول مباراتين بالدوري في أسوأ بداية للنادي منذ تأسيسه.

وصبت جماهير النادي جام غضبها على أرتيتا، بمن فيهم رئيس رواندا بول كاغامي (تعتبر رواندا من بين رعاة النادي) الذي قال: «علينا ألا نقبل بالمستوى المتواضع أو نبرره.

لابد أن يكون الفريق قادرا على تحقيق الفوز»، كما انتقد الكثيرون الإدارة بقيادة المالك الأميركي ستان كرونكي.

وشهدت المباراة الأخيرة التي خسرها الفريق أمام الجار اللندني تشلسي 0-2 صافرات استهجانا من قبل أنصار النادي، لكن يبدو أن أرتيتا كان الشخص الوحيد الذي لم يسمعهم مصرحا بعد نهاية اللقاء: «أرى العديد من الإيجابيات من قبل الجمهور والفريق اليوم».

وتبدو الأمور مهددة بالذهاب من سيئ إلي أسوأ عندما يحل أرسنال ضيفا اليوم على وست بروميتش المتألق في الدور الثاني لمسابقة كأس الرابطة، قبل أن يواجه مانشستر سيتي حامل اللقب السبت المقبل بالمرحلة الثالثة من الدوري على ستاد الاتحاد.

وحقق أرتيتا بداية واعدة بعد الفوز بكأس إنجلترا 2020 على حساب تشلسي في ويمبلي لكن النتائج اللاحقة لم تكن مشابهة أبدا.

قد يضع الإسباني بعض الأسباب لإخفاقات الفريق هذا الموسم ومنها خسارة الفرنسي ألكسندر لاكازيت والوافد الجديد بن وايت بسبب إصابتهما بكوفيد-19.

من جانبه، أبدى المدير الفني لفريق وست هام يونايتد ديفيد مويس سعادته بأداء لاعبي فريقه، وذلك عقب المباراة التي اكتسح فيها ضيفه ليستر سيتي 4-1، أمس الأول، ضمن منافسات المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وذكر مويس في تصريحات للموقع الرسمي لناديه: «حاولنا الاحتفاظ بهدوئنا لكن الصخب في الملعب كان مذهلا، بعد 40 دقيقة من انتهاء المباراة كان يمكنك سماع الجماهير يغنون في الخارج، هذا يوضح لك ماذا يعني لهم الأمر»، مضيفا دربت فرقا أخرى ولعبنا في أبتون بارك، وأعلم جيدا تلك المباريات وكيف كانت هتافات الجماهير صاخبة، أعتقد أن ذلك كان موجودا أمام ليستر، إنها أجواء عظيمة.

ولفت مويس الى أن اللاعبين يستحقون الثناء، فعروضهم العام الماضي استحقوا عليها الدعم بغض النظر عن النتيجة، في رأيي ان الجماهير شاهدت فريقا جديدا كليا، وربما سيكون من الصعب عليك الحصول على تذاكر لمباراة في هذا الملعب في الأشهر المقبلة.

وتصدر وست هام ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 6 نقاط، بعد فوزه في أول مباراتين، حيث تغلب في الأولى على نيوكاسل 4-2، فيما تجمد رصيد ليستر عند 3 نقاط حققها من المباراة الأولى بفوزه على ولفرهامبتون 1-0 ليحتل المركز الثاني عشر.

واستغل وست هام على أكمل وجه التفوق العددي لإلحاق الهزيمة الأولى بليستر في بداية الموسم، بعد اضطرار فريق المدرب الإيرلندي الشمالي برندن رودجرز الى إكمال اللقاء بـ 10 لاعبين منذ الدقيقة 40 نتيجة طرد الإسباني أيوسي بيريس بسبب خطأ على مواطنه فرونالس بالذات.

ورفع الحكم الإنذار في بادئ الأمر في وجه الإسباني قبل أن يعود عن قراره ويطرده بالحمراء بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد «VAR».

كما تقام اليوم مباراتان في الدور الثاني في كأس الرابطة الانجليزية لكرة القدم بالإضافة إلى مواجهة وست بروميتش وضيفه ارسنال، حيث يستضيف نيوكاسل نظيره بيرنلي، فيما يحل ساوثهامبتون ضيفا على نيوبورت كاونتي.

 

أضف تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

الموضوعات المتعلقة

العدد اليومي لـ #بوبيان_نيوز

أخبار جديدة
القائمة